يلا شوت - yallashot
يلا شوت - yallashot

أمم آسيا.. “النشامي” يسعى وراء حلمه التاريخي أمام كوريا الجنوبية

أمم آسيا.. “النشامي” يسعى وراء حلمه التاريخي أمام كوريا الجنوبية

تتجدد المواجهة بين منتخبي الأردن وكوريا الجنوبية غدًا الثلاثاء، على ملعب أحمد بن علي في الدور قبل النهائي، لبطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم.

التقى الفريقان سويًا في الدور الأول من البطولة حيث تعادلا بنتيجة 2-2 في الجولة الثانية بالمجموعة السادسة قبل أن يشقا طريقهما إلى الدور قبل النهائي.

وتعد هذه المواجهة أيضًا هي الثالثة على مستوى كأس الأمم الآسيوية، حيث سبق أن تعادلا أيضًا دون أهداف في الدور الأول من نسخة 2004 التي أقيمت في الصين.

ولكن مباراة الغد لا تقبل القسمة على اثنين، لا بد من فائز يكمل مشواره نحو المباراة النهائية وحلم التتويج باللقب، وخاسر ينهي مشواره في المونديال الآسيوي لعدم وجود مباراة لتحديد المركزين الثالث والرابع.

أمم آسيا.. “النشامي” يسعى وراء حلمه التاريخي أمام كوريا الجنوبية

يحلم المدير الفني لمنتخب الأردن، المغربي الحسين عموتة، ولاعبوه بمواصلة المسيرة التاريخية حيث تأهل “النشامى” للدور قبل النهائي لأول مرة.

وكان موسى التعمري نجم منتخب الأردن المحترف بنادي مونبيلييه الفرنسي، وعد جماهير بلاده برسالة صريحة عقب إقصاء العراق في دور الـ16 قائلًا: “سنصل للمباراة النهائية”.

أما منتخب كوريا الجنوبية يسعى وراء مجده الضائع، بعدما توج باللقب في أول نسختين بعامي 1956 و1960، بينما حل ثانيًا في أربع مناسبات أخرى في أعوام 1972 و1980 و1988 و2015.

وبدأ المنتخب الأردني مشواره في البطولة بفوز عريض على ماليزيا بأربعة أهداف دون رد، ثم تعادل مع كوريا الجنوبية 2-2، وخسر أمام البحرين بهدف، ليتأهل ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

وفي الأدوار الإقصائية تغلب المنتخب الأردني على نظيره العراقي 3-2 قبل أن ينهي مغامرة طاجيكستان في مشاركتها الأولى بالفوز 1-0 في دور الثمانية.

أما منتخب كوريا الجنوبية بقيادة مديره الفني، الألماني يورغن كلينسمان، فقد خاض مشوارًا ماراثونيًا، بعدما احتل وصافة المجموعة السادسة بعد الفوز على البحرين 3-1، وتعادلين مع الأردن 2-2 وماليزيا 3-3.

وفي الأدوار الإقصائية احتاج المنتخب الكوري الجنوبي الأشواط الإضافية وركلات الترجيح لتجاوز منتخب السعودية بعد التعادل 1-1، قبل أن يعبر عقبة أستراليا بفوز ماراثوني بنتيجة 2-1 بعد التمديد للوقت الإضافي.

ويعاني الفريقان من غيابات مؤثرة للغاية قبل هذه المواجهة المرتقبة، حيث سيفتقد منتخب كوريا الجنوبية لجهود مدافع بايرن ميونخ كيم مين جاي، بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

ويغيب عن المنتخب الأردني لنفس السبب مهاجمه علي علوان، والمدافع سالم العجالين.
ولكن الحسين عموتة، يراهن على ركائز أخرى مثل حارس المرمى يزيد أبو ليلى، وثنائي الدفاع يزن العرب، وعبد الله نصيب، اللذين كانا لهما دورًا بارزًا في إقصاء العراق وطاجيكستان.

وعلى المستوى الهجومي فالآمال معقودة على نجم الفريق موسى التعمري مع الجناح الأيسر النشيط محمود المرضي ولاعب الوسط نور الدين الروابدة.

أما كلينسمان يرتكز على المحاور الهجومية الثلاثة، نجم توتنهام الإنجليزي، هيونغ مين سون، ولاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، لي كانغ إن، و جناح ولفرهامبتون الإنجليزي، هوانغ هي تشان، مع حارس المرمى المميز تشو هيون.

 

كانت هذه تفاصيل أمم آسيا.. “النشامي” يسعى وراء حلمه التاريخي أمام كوريا الجنوبية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع www.elfagr.org وقد حاول فريق المحريين في يلا شوت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أمم آسيا.. “النشامي” يسعى وراء حلمه التاريخي أمام كوريا الجنوبية